منتدى كلية العلوم بدمنهور


 
الرئيسيةبوابه جديدةالتسجيلدخول

 

 سلسلة الروائع الأدبية 2 الأجوبة المُسْكِتة وسرعة البديهة عند العرب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو الحسن
كيميائى تحت التمرين
كيميائى تحت التمرين
أبو الحسن

mms mms : mms
ذكر
عدد الرسائل : 186
العمر : 34
العمل/الترفيه : الأديب
جنسيتك : مصر
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 12/10/2010

سلسلة الروائع الأدبية 2  الأجوبة المُسْكِتة وسرعة البديهة عند العرب Empty
مُساهمةموضوع: سلسلة الروائع الأدبية 2 الأجوبة المُسْكِتة وسرعة البديهة عند العرب   سلسلة الروائع الأدبية 2  الأجوبة المُسْكِتة وسرعة البديهة عند العرب Emptyالأربعاء أكتوبر 20, 2010 1:42 am

الأجوبة المُسْكِتة وسرعة البديهة عند العرب

هذه نبذة الأجوبة الرائعة والمسكته لسائليها مع بعض النوادر والطرائف أرجو أن تنال إعجابكم.

قيل لعلي بن أبي طالب رضي الله عنه: كم بين السماء والأرض؟ قال: دعوة مستجابة، قيل: فكم بين المشرق والمغرب؟ قال: مسيرة يوم للشمس، قيل: فكيف يحاسب الله يوم القيامة الخلق على كثرة عددهم؟ قال: كما يرزقهم في الدنيا على كثرة عددهم.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
قال يهودي لعلي بن أبي طالب رضي الله عنه ما لكم لم تلبثوا بعد نبيكم إلا خمس عشرة سنة حتى تقاتلتم فقال علي كرم الله وجهه ولم أنتم لم تجف أقدامكم من البلل حتى قلتم يا موسى أجعل لنا إلها كما لهم آلهة.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
وجد الحجاج على منبره مكتوبا (قل تمتع بكفرك قليلا إنك من أصحاب النار) فكتب تحته قل ( موتوا بغيظكم إن الله عليم بذات الصدور ).
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
قال رجل لصاحب منزل أصلح خشب هذا السقف فإنه يقرقع قال لاتخف فإنه يُسَبِّحْ، قال: إني أخاف أن تدركه رقة فيسجد .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
قالت عجوز لزوجها أما تستحي أن تزني ولك حلال طيب قال أما حلال فنعم وأما طيب فلا .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
قال ملك لوزيره ما خير ما يرزقه، العبد قال عقل يعيش به، قال فإن عدمه، قال أدب يتحلى به، قال فإن عدمه قال مال يستره، قال فإن عدمه، قال فصاعقة تحرقه وتريح منه العباد والبلاد.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ذكر أن إبراهيم مغني الرشيد غنى يوما بين يديه فقال له أحسنت أحسن الله إليك فقال له يا أمير المؤمنين إنما يحسن الله إلي بك فأمر له بمائة ألف درهم.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
قال رجل لبعض العلوية أنت بستان فقال العلوي وأنت النهر الذي يسقى منه البستان .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
قال عبد الله بن يحيى لأبي العيناء كيف الحال قال أنت الحال فانظر كيف انت لنا فأمر له بمال جزيل وأحسن صلته.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
قال المعتصم للفتح بن خاقان-وزيره وكان صغيرا- أرأيت يا فتح أحسن من هذا الخاتم لخاتم كان في يده، قال نعم يا أمير المؤمنين الإصبع الذي فيه .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
قيل أن رجلا سأل العباس رضي الله عنه أأنت أكبر أم رسول الله فقال رسول الله أكبر وأنا ولدت قبله.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
قال الحسن البصري لمحمد بن سيرين: تعبر الرؤيا كأنك من آل يعقوب. فقال ابن سيرين: وأنت تفسر القرآن كأنك شهدت التنزيل.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
قال رجل لعمر بن الخطاب :أهلكنا النوم: فقال: بل أهلكتم اليقظة.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
قال رجلٌ لعمرو بن العاص لأتفرغَنَّ لك. فقال: حينئذ تقع في الشغل.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
قال أبو الزناد لابن شبرمة -في مناظرته- له: من عندنا خرج العلم. فقال ابن شبرمة:ثم لم يعد إليكم.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
قيل لأعرابي: أتهمز الفأرة؟ -يقرأ بالهمز- قال: إنما يهمزها السنور. قال حمزة الكسائي: أتهمز الذيب؟ قال: لو همزته أكلني.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
اعترض رجل المأمون فقال: أنا رجل من العرب؛ قال: ليس ذاك بعجب؛ قال: وأني أريد الحج؛ قال: الطريق أمامك نهج؛ قال: وليست لي نفقة؛ قال: قد سقط عنك الفرض؛ قال: أني جئتك مستجدياً لا مستفتياً؛ فضحك وبره.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
سأل رجل الشعبي عن المسح على اللحية، قال: خَلَّلْها، قال: أتخوف أن لا نبلها، قال: أن تخوفت فأنقعها من أول الليل.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
دخلت وفود على عمر بن عبد العزيز، فأراد فتى منهم الكلام، فقال عمر: ليتكلم أسنكم. فقال الفتى: يا أمير المؤمنين إن قريشاً لترى فيها من هو أسن منك. فقال: تكلم يا فتى.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
دخل إياس بن معاوية الشام وهو غلام، فقدم خصماً له - وكان شيخاً كبيراً - إلى قاضي عبد الملك، فقال له القاضي: أتقدم شيخاً كبيراً؟ قال: الحق أكبر منه. قال: اسكت. قال: فمن ينطق بحجتي؟ قال: لا أظنك تقول حقاً حتى تقوم. قال: لا إله إلا الله. فقام القاضي فدخل على عبد الملك من ساعته فأخبره بالخبر. فقال: اقض حاجنه الساعة، وأخرجه من الشام، لئلا يفسد علينا الناس.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
كتب ملك الروم إلى ملك فارس: كل شيء تقوله كذب. فكتب إليه: صدقت. أي أني في تصديقك كاذب.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
شكا رجل إلى الشبلي كثرة العيال، فقال: ارجع إلى بيتك ومن لم يكن منهم رزقه على الله فأخرجه من دارك.

وانتظروا البقية : ..........................





قال المتنبي :
إذا غامرت في شرف مروم *** فلا تقنع بما دون النجوم.
فطعم الموت في أمر حقير *** كطعم الموت في أمر عظيم .
وكل شجاعة في المرء تغني *** ولا مثل الشجاعة في الحليم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.google.com
 
سلسلة الروائع الأدبية 2 الأجوبة المُسْكِتة وسرعة البديهة عند العرب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى كلية العلوم بدمنهور :: قسم الشعراء واصحاب المواهب Department of poets and talented people :: شعر و شعراء - همس القوافي Poems and poets - General Chat-
انتقل الى: