منتدى كلية العلوم بدمنهور
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

منتدى كلية العلوم بدمنهور


 
الرئيسيةبوابه جديدةالتسجيلدخول

 

 المتفجرات السائله

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
smart way
المدير
المدير
smart way

mms mms : mms
اوسمه : سفير المنتدى

ذكر
عدد الرسائل : 4366
العمر : 29
الموقع : https://demo.ahlamontada.net/forum.htm
العمل/الترفيه : معيد بكليه العلوم جامعه الاسكندريه
المزاج : nice
جنسيتك : آخر....
السٌّمعَة : 25
تاريخ التسجيل : 22/03/2009

المتفجرات السائله Empty
مُساهمةموضوع: المتفجرات السائله   المتفجرات السائله Emptyالثلاثاء أغسطس 25, 2009 4:36 am

السلام عليكم انا بجد عجبنى المنتدى وبحاول احط مواضيع تفيدنا وتمهدلنا الطريق علشان نعمل حاجه تفيد مصر والعالم الاسلامى ياريت يكون حد مهتم بالموضوع اللى بيتكلم عن المتفجرات لانه لازم نكون مستعدين لاى ظروف وربنا معانا


من بين مئات أنواع المتفجرات، ومعظمها مواد صلبة، هناك حوالي 12 نوعا سائلا. بعض هذه المتفجرات السائلة يمكن شراؤه جاهز، والبعض الآخر يمكن تركيبه من بين مئات من المواد الكيميائية التي يسهل الحصول عليها. وعلى الرغم من معرفة وكالات الأمن بأن المتفجرات السائلة، تمثل تهديدا لسلامة شركات الطيران، فإنها لم تبذل جهدا كافيا لتطوير تقنيات يمكنها المساهمة في الدفاع ضد مثل هذه الهجمات. وكشفت مذكرة اصدرها المسؤولون الأمنيون الفيدراليون في الولايات المتحدة عن المؤامرة الجديدة لتفجير طائرات خلال عبورها الأطلسي نوعية من المتفجرات السائلة، التي تشكل مادة البروكسيد العنصر الأساسي فيها.

وفي بريطانيا أوضح متخصصون في الكيمياء ان صعوبة تجميع وتفجير مثل هذه القنبلة داخل طائرة تعني ترجيح فشل الكثير من المحاولات. وذكر الدكتور اندريا سالا المحاضر في الكيمياء في «يونيفرسيتي كوليدج لندن»، «أتساءل كيف يمكنهم القيام بذلك من الناحية العملية. كيف يمكن لشخص أن يتوجه لدورة المياه والركاب من حوله يدقون على الباب، ويقوم بكل شيء بشكل صحيح». وهذا هو السبب وراء استهداف كل هذا العدد من الطائرات لزيادة احتمالات نجاح واحدة من التفجيرات.


وأكثر المتفجرات المعتمدة على مادة البروكسيد هي مادة «ترياستون ترابروكسيد»، والتي يشار اليها اختصارا باسم TATP، والمصنوعة من سائلين: «الاستون، وهي المادة الاساسية في مزيل دهان الاصابع، وهايدروجين بيروكسيد، الذي يستخدم كمادة مطهرة عندما يخفف. وتجدر الاشارة الى ان TATP التي يمكن استخدامها كمدة مفجرة او مفجر اساسي، استخدمت في مؤامرات تفجير مرتبطة بـ«القاعدة»، كما استخدمها المقاومون الفلسطينيون.

واستخدمت ايضا في تفجيرات لندن في العام الماضي. وTATP نفسها مسحوق ابيض مصنوع من كريستال يتشكل عندما يجري خلط الاستون وهايدروجين بروكسيد، عادة عن طريق اضافة محفز للإسراع بعملية التفاعل الكيميائي. ولكن لا يوجد حاجة للانتظار لتكوين المادة الكريستالية. فقد أوضح نيل لانغرمان رئيس مؤسسة «السلامة الكيميائية المتقدمة»، وهي شركة استشارية في سان ديغو انه «مزيج سريع التفاعل»، يمكن تفجيره عن طريق شرارة كهربائية.

ويمكن الحصول بسهولة على الاستون، أما هايدروجين بروكسيد فهو صعب بعض الشيء. فمحلول الهايدروجين بروكسيد الذي يباع في الاجزخانات مخفف، ونسبته لا تزيد على ثلاثة في المائة، بحيث لا يمكن استخدامه كمادة متفجرة. ويمكن الحصول على هايدروجين بروكسيد بنسبة تركيز30 في المائة عن طريق شرائه من شركات الامدادات الكيمياوية. غير أن الحصول على هايدروجين بروكسيد تصل نسبته الى 70 في المائة، بحيث يمكن ان يؤدي الى انفجار هائل امر صعب كما ذكر الدكتور لانغرمان. غير ان مزج استون مع هايدروجين بروكسيد بنسبة تركيز 30 في المائة، يمكن ان يؤدي الى حريق ربما يحرق طبقة الالومنيوم في الطائرة ويؤدي الى سقوطها. وأضاف الدكتور لانغرمان في وصفه للتركيبات الكيميائية المختلفة، انه «كلها نشطة للغاية. ولا يحتاج الامر لوقت طويل لحدوث ثقب في الطائرة، واذا ما تسببت في ثقب في جانب الطائرة، فستسقط»



ونظريا يعرف العلماء كيفية اكتشاف المواد المتفجرة المصنوعة من مادة البروكسيد. والتحدي الذي يواجه الجميع هو تصميم أجهزة يمكنها اجراء عمليات المسح بسرعة وبطريقة فاعلة على آلاف من الركاب الذين يجري تفتيشهم. ومن بين المتفجرات السائلة المنتشرة مثل نتروغلسرين ونيتروميثان ـ التي يستخدم فيما يعرف بسباق «الدراغستر» ـ يحتوي على مواد نتروجينية، ولذا يمكن تعديل أجهزة المسح لكي من اكتشافها. وأفضل طريقة لتهريب مواد متفجرة سائلة الى داخل طائرة هو عن طريق استخدام مادتين سائلتين مستقرتين، ثم مزجهما في دورة المياه لصناعة قنبلة.



وذكر روبرت بليتزر المسؤول السابق في شؤون مكافحة الارهاب في مكتب التحقيقات الفيدرالي، ويعمل الآن في شركة «أي.سي.اف.انترناشونال» في فيرفاكس بولاية فرجينيا، ان المكتب كان يشعر بقلق لأكثر من 15 سنة حول امكانية استخدام متفجرات سائلة في الطائرات. وأوضح «كنا نشعر بقلق شديد بخصوص أية مواد متفجرة، بما فيها السوائل والجيل». وفي الوقت ذاته ذكر جيمي اوكسلي الخبير في كيمياء المتفجرات في جامعة «رود ايلاند»، الذي كان مستشارا للمسؤولين الفيدراليين انه بعد هجمات 11 سبتمبر (ايلول)، تركز القلق على المتفجرات التقليدية. ولذا فليس من الغريب لجوء الارهابيين الى المتفجرات السائلة في تلك المؤامرة الأخيرة.



فبعد 11 سبتمبر2001 استخدمت الحكومة الفيدرالية، عشرات الآلاف من الاشخاص لتفتيش الركاب وجددت أجهزة اكتشاف المعادن وأجهزة الأشعة. ولكن معظم المعدات لا تزال تتجه نحو منع البنادق المعدنية أو الأسلحة الأخرى التي يمكن التعرف عليها بسهولة من حملها الى داخل الطائرة. ولا يمكن لهذه الأجهزة التفريق بين الشامبو ومادة متفجرة.



وكانت كاتلين بريك مديرة ادارة الأمن الداخلي والعدل التابعة لمكتب المحاسبة، قد ذكرت في شهادة لها امام لجنة تابعة لمجلس الشيوخ في عام 2005 ان ادارة أمن النقل، وهي جزء من وزارة أمن الوطن، اعادت تخصيص نصف مبلغ 110 ملايين دولار كانت مخصصة للأبحاث والتطوير في عام 2003 لدفع نفقات المفتشين، وهو ما عطل الأبحاث في مجالات تشمل الكشف عن المتفجرات السائلة. وأوضحت امس أن الحكومة مستمرة في إعادة توجيه بعض الأموال المخصصة للأبحاث والتطوير.


وفي عام 1995 تم الكشف عن مؤامرة لنسف 12 طائرة اميركية من طراز بوينغ 747 فوق المحيط الهادي عن طريق متفجرات سائلة، عندما اشعل المتآمرون النار، بطريق الخطأ، في مختبرهم في العاصمة الفلبينية مانيلا. وهي القضية التي ادين بها رمزي أحمد يوسف، الذي شارك أيضا في نسف مركز التجارة العالمي في نيويورك في عام 1993. من ناحية أخرى ذكر جيمس جاي كارافانو، الخبير في شؤون الأمن الداخلي، انه في العام المضي، اعترف الخبراء في أعلى مستويات وزارة أمن الدولة بجدية التهديد، الذي تمثله المتفجرات السائلة وكانوا يضغطون لتقديم معدات يمكنها المساعدة. غير انه لا توجد مثل هذه المعدات حتى الآن. وأوضح كارافانو الباحث في «هيرتدج فاونديشون»، أن الأمر لا يتعلق باكتشاف تم بالصدفة لم يكن احد يتوقعه، «في الواقع كانوا يتوقعون ذلك التهديد». والجدير بالذكر ان حظر حمل المواد السائلة داخل الطائرات الذي جرى تطبيقه منذ مساء الخميس، هو الخطوة الوحيدة المتوفرة فوريا. والحظر مطبق على الرحلات المنطلقة من الولايات المتحدة او بريطانيا. غير ان القادمين للولايات المتحدة على طائرات اميركية من دول اخرى لا يزال في امكانهم حمل سوائل.



وأوضح رئيس اتحاد طائرات الركاب جيمس ماي من اتحاد النقل الجوي «أود رؤية ميزانية اكبر للأبحاث والتطوير. فمع تقدم تقنيات الارهاب، يجب علينا ان نصبح اكثر تقدما». وكانت وزارة أمن الوطن قد بدأت في تركيب تقنية جديدة تم التأكد منها يطلق عليها اجهزة «النفخ»، التي تطلق كمية صغيرة من الهواء على الراكب بحثا عن اثار لمواد متفجرة. وحتى الآن تم تركيب الجهاز في 30 مطارا اميركيا. غير ان الجهاز لن يصدر انذارا اذا ما كان الارهابي حريصا في اعداد المتفجرات السائلة، بحيث لا يترك أي اثر على العبوة او الشخص الذي يحملها



وأوضح بول وورسي خبير المتفجرات وبروفيسور الهندسة في جامعة ميزوري، انه اذا ما تمكن للإرهابي من الصعود للطائرة فإن مزج المتفجرات سهل للغاية اذا كان لديك المواد المناسبة

_________________

I am Afraid of Being Happy
Cuz Every Time I am Happy
Something bad always Happens
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://smart.way14@yahoo.com
Marwa.
كيميائى ذهبى
كيميائى ذهبى
Marwa.

اوسمه : المتفجرات السائله Kalbapigeon.com-8dee2f9698

انثى
عدد الرسائل : 1943
العمر : 29
العمل/الترفيه : طالبه بس يا عالم لحد امتى
المزاج : عالى قوى
جنسيتك : مصر
السٌّمعَة : 9
تاريخ التسجيل : 28/03/2009

المتفجرات السائله Empty
مُساهمةموضوع: رد: المتفجرات السائله   المتفجرات السائله Emptyالثلاثاء أغسطس 25, 2009 8:53 am

والله يا على اعملى واحده
عشان عايزه احدفها فى وش حد خنائنى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الملاك البرئ
كيميائى ذهبى
كيميائى ذهبى
الملاك البرئ

ذكر
عدد الرسائل : 3855
العمر : 30
العمل/الترفيه : علي ما تفرج
المزاج : مش دايما
جنسيتك : مصر
السٌّمعَة : 8
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

المتفجرات السائله Empty
مُساهمةموضوع: رد: المتفجرات السائله   المتفجرات السائله Emptyالثلاثاء أغسطس 25, 2009 10:45 am

رحنا في دهية والحمد للة
امن الدولة يدور علينا
كل الي علي المنتدى
واولنا الريس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.google.com
 
المتفجرات السائله
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى كلية العلوم بدمنهور :: اخبار واقسام الكليه News and departments of the faculty :: علم الكيمياء-
انتقل الى: